صفحة مشرقة من القضاء العراقي





تاريخ النشر: 2016-04-27 18:47:43


 

يهودي عراقي كانت له قطعة ارض مجاورة لأرض الوصي على عرش العراق الأمير عبدالاله .. فاغتصبها الوصي منه .. فاشتكى اليهودي على الوصي ، وصدر الحكم في مصلحة الوصي .. فميزّ اليهودي الدعوى ، وعرضت على الشيخ أمجد الزهاوي باعتباره رئيس مجلس التمييز يوم ذاك ....
وتوسط بعض معارف الشيخ لجعله يصادق على قرار الحكم ارضاءً للوصي ، فردهم قائلاً : لايهمنى رضاء الوصي ، ولكن يهمني رضاء رب الوصي . ودرس القضية جيداً ، ووجد الحق في جانب اليهودي ، فنقض الحكم ، وأعاد الأرض لليهودي .....
 "تقريبا نفس القضاء اﻻن ونفس العدالة" !!!







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق