كي لا ننسى جرائم الاحتلال الامريكي ... ١٢ آذار وقعت جريمة إغتصاب وقتل عبير الجنابي





تاريخ النشر: 2017-03-13 09:22:29


في مثل هذا اليوم ١٢ آذار وقعت جريمة إغتصاب وقتل عبير الجنابي بنت المحمودية ذات الأربعة عشر ربيعاً على يد جنود امريكان.
لم يكتفوا بذلك بل قتلوا أباها وأمها وأختها الصغيرة وحرقوهم مع دارهم.

خطط ستيف غرين وثلاثة جنود آخرون، من القوات لأمريكية في العراق، لارتكاب الجريمة أثناء شرب الويسكي ولعب الورق عند نقطة تفتيش حيث كانوا موجودين. دخلوا إلى منزل فتاة عراقية تدعى عبير قاسم الجنابي قرب المحمودية الواقعة على مسافة 30 كيلومترا جنوب بغداد، بينما كان ثلاثة جنود اميركيين يتناوبون على اغتصاب العراقية عبير الجنابي البالغة من العمر 14 عاما، اقتاد غرين والديها وشقيقتها التي تبلغ من العمر ست سنوات إلى غرفة مجاورة وقام بقتلهم. وبعد ذلك عاد ليغتصب الفتاة وقتلها. قاموا بالتنكر وتبديل ملابسهم قبل ارتكاب الجريمة لإبعاد الشبهات عنهم والايحاء بأن متمردين ارتكبوا الجريمة، وقاموا بعد ذلك بإحراق جثة الفتاة وملابسهم في محاولة لمحو آثار الجريمة. وقام الجنود باحراق المنزل والجثث

المجرم من جيش الاحتلال ستيف غرين

 







إضافة تعليق على الموضوع

اسم الكاتب

نص التعليق